كوبا أمريكا تواجه عدة مشاكل بسبب استضافة البرازيل للبطولة
كوبا أمريكا
كوبا أمريكا

قبل أيام من الانطلاق، تواجه بطولة كوبا أمريكا عدة مخاطر متعلقة بسحب التنظيم من الأرجنتين مؤخرًا وإسناده للبرازيل وسط حالة من السخط وعدم الرضا من قبل بعض اللاعبين والمنتخبات.

ومن المقرر أن تنطلق المنافسة يوم الجمعة المقبل 11 يونيو على أن تستمر حتى العاشر من يوليو 2021.

وكان من المخطط أن تقام البطولة في الأرجنتين وكولومبيا، إلا أن الأخيرة طلبت تأجيل الحدث بسبب الأزمة السياسية التي تمر بها نتيجة بعض الاحتجاجات الداخلية، ومع سوء الأوضاع الصحية في الأرجنتين بسبب كورونا تم سحب التنظيم منهما.

بيان كونميبول

نشر اتحاد أمريكا الجنوبية بيانًا رسميًا، جاء فيه: قرر كونميبول أنه في ضوء الظروف الحالية- تم تعليق تنظيم كوبا أمريكا في الأرجنتين.

وأضاف: تدرس كونميبول العروض المقدمة من البلدان الأخرى التي أبدت اهتمامًا باستضافة البطولة القارية وسيتم الإعلان عنها قريبا.

وبعدها بساعات قليلة، أعلن كونميبول استضافة دولة البرازيل للبطولة، وأكد الحساب الرسمي للاتحاد، مواعيد انطلاق ونهاية البطولة بشكل رسمي ونهائي على أن يتم تحديد الملاعب في وقت لاحق.

بطولة كوبا أمريكا تواجه عدة مشاكل 

تحريض برازيلي

من جانبه، علق كاسيميرو قائد المنتخب البرازيلي، على قرار كونميبول، مشددًا على أن جميع لاعبي الفريق متحدون ضد استضافة البرازيل لبطولة كوبا أمريكا.

وقال كاسيميرو: كقائد للمنتخب، لدينا موقفنا نريد أن نتحدث ولكن هذه ليست اللحظة المناسبة.

وأضاف : لست الوحيد، ليس فقط اللاعبون الذين ينشطون في أوروبا كلنا، عندما يتحدث شخص ما، الكل يفعل يجب أن نكون متحدين.

أييد بوليفي

أعلنت بوليفي دعمها العلني للبطولة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وقالت: “نعيش وقتًا صعبًا بسبب الوباء، ومع ذلك ومع التأكيد على احترام والحفاظ على جميع إجراءات السلامة، سنتمكن من خوض البطولة.