سلبية مسحة إيهاب جلال من فيروس كورونا المستجد

جاءت نتيجة مسحة كورونا التى خضع لها المدير الفنى للإسماعيلى إيهاب جلال  سلبية تؤكد أخيرًا تعافيه من الفيروس، وعودته لقيادة الدراويش مرة أخرى.

بداية من مواجهة مصر المقاصة المقرر عقدها في تمام السابعة مساء يوم الاثنين المقبل على استاد الإسماعيلية بالجولة الرابعة والعشرين من مسابقة الدوري الممتاز.

وقد غادر جلال المستشفى الذى مكث فيها طول هذه الفترة الماضية للاطمئنان على صحته بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد.

واستطاع نادي المقاولون العرب بقيادة عماد النحاس أن يحقق فوزًا مهمًا على نادي الإسماعيلي بهدف نظيف دون رد، في

المباراة التي أقيمت بينهما على استاد عثمان أحمد عثمان بالجبل الأخضر.

سلبية مسحة إيهاب جلال

وقد أعلن مسئولون الجهاز الطبي بالإسماعيلي، سلبية المسحة الطبية الأخيرة التي خضع لها  المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم إيهاب جلال.

وتماثل مدرب الدراويش للشفاء من الإصابة بفيروس كورونا حيث بات جاهزًا للعودة من جديد لقيادة الفريق والتي ستكون بشكل تدريجي.

وكان جلال قد غاب عن قيادة الدراويش بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتم نقله للمستشفى مؤخرًا للإطمئنان على صحته.

كما يستعد الإسماعيلي لمواجهة نظيره مصر المقاصة، مساء الاثنين المقبل ضمن منافسات الجولة 24 من الدوري، بقيادة مدربه إيهاب جلال لأول مرة منذ غيابة لتلقي العلاج .

وبهذه النتيجة رفع نادي المقاولون رصيده في الدوري لـ27 نقطة ليتقدم للمركز الثاني عشر، فيما ثبت رصيد الإسماعيلي عند النقطة 26 في المركز الثالث عشر، ليتلقى الدراويش أول هزيمة بعد سلسلةانتصارات متتالية.