الأرجنتيني أجويرو: أفضل هدفين أمام ليفربول والأهم كان في موسم 2012
سيرخيو أجويرو
سيرخيو أجويرو

كشف اللاعب الأرجنتيني أجويرو نجم مانشستر سيتي أهم لحظاته مع الفريق الإنجليزي الذي يرحل عنه في الشهر المقبل بعد 10 سنوات قضاها اللاعب المخضرم بين جدرانه.

كما صرح الأرجنتيني في حواره: هدفي ضد كوينز بارك رينجرز هو الأهم في حياتي وهو الهدف الذي أحرزه في الجولة الأخيرة من الدوري موسم 2011-2012، وأكمل  أشاهد هذه المباراة وعائلتي أيضا وابني وأعتقد أن هذا الهدف دائما سيظل في ذهني.

وواصل المهاجم البالغ من العمر 32 عامًا حين لمست الكرة قلت في نفسي: ربما نحصل على ركلة جزاء، المدافع لمس لاعبنا لكن ليس بشكل قوي ليتطلب ضربة جزاء، ثم قلت: علي فقط أن أسدد، وحين سددت، القرار دائما أن تسدد بكل قوة في الزاوية القريبة وعلي أن أكون محظوظًا أيضًا  في اليومين أو الثلاثة التالية للمباراة لم أكن مصدقا ما حدث”.

هدفي الأفضل سجلتهم ضد ليفربول

وأكمل الأرجنتيني أجويرو: كنا متوترين لأن علينا الفوز، لكن ما حدث في الشوط الثاني، حين نظرت للوقت وكانت الدقيقة 88 والنتيجة تأخرنا 2-1  قلت لنفسي: لا، لا يمكن أن يحدث ذلك.

أحب كل الأهداف لكن هدفي ضد كوينز تظل لهم مكانه خاصة في قلبي،سجلت كثيرا ضد مانشستر يونايتد وتشيلسي وتوتنهام، لكن هدفي الأفضل كان ضد ليفربول.

وأنهي حديثه: “لو تتذكر بيبي رينا، خرج بحثًا عن الكرة ثم مرر جاريث باري لي الكرة قلت: سأسدد ثم نظرت فوجدت الزاوية صعبة للغاية بالنسبة لي، كان هدفا رائعًا، هدفا أجويرو ضد كوينز وليفربول كانا ضمن 258 هدفا سجلها للفريق الإنجليزي، كما تشير كافة التقارير إلى أن اللاعب الأسبق لأتليتكو مدريد سينضم إلى نادي برشلونة.