نادي يوفنتوس بطلًا لكأس إيطاليا للمرة ال 14 في تاريخه

توج نادي يوفنتوس أمس بلقب كأس إيطاليا لكرة القدم للمرة الرابعة عشر في تاريخه، عقب فوزه الصعب 2 / 1 على فريق أتالانتا في المباراة النهائية للمسابقة.

وبدأ السويدي ديان كولوسيفسكي بالتسجيل لمصلحة نادي يوفنتوس في الدقيقة 31، لكن الأوكراني مالينوفسكي قدم وأحرز معه هدف التعادل لـ أتالانتا في الدقيقة 41 من عمر المباراة.

وفي الشوط الثاني، قام اللاعب فيديريكو كييزا بتسجيل هدف الفوز والتتويج باللقب لنادي يوفنتوس في الدقيقة 73، قبل أن تتضاعف معاناة الخصم الذي أنهى المباراة  بعشرة لاعبين فقط عقب طرد اللاعب رافاييل تولوي في الدقيقة 88.

يوفنتوس بطلًا لكأس إيطاليا

استعادت السيدة العجوز اللقب الغائب عن أحضان الفريق منذ موسم 2017 / 2018، رقمه القياسي كأكثر الفرق تتويجا بالبطولة للمرة ال 14 في تاريخه، ليزيد الفارق أمام أقرب ملاحقيه روما، الذي يمتلك تسعة ألقاب فقط في المسابقة.

في المقابل، بقي رصيد نادي أتالانتا، الذي شارك في النهائي الخامس في تاريخه، متوقفًا عند لقب وحيد حققه  في عام 1963.

ووصل يوفنتوس إلى هذا الدور النهائي بعد الانتصار على الصعب على فريق إنتر ميلان بهدفين لهدف بمجموع اللقاءين ذهابًا وعودة، وتأهل أتالانتا بعدما عبر علي حساب نابولي بطل الموسم  بثلاثية لهدف في مجموع المباراتين أيضًا.

وشهد هذا اللقاء  حضور جماهيري بعد غياب دام ما يقارب سنة منذ جائحه كورونا حتى الآن، ولكن قررت السلطات الإيطالية بالسماح بالجمهور حضور اللقاء بسعة 20% فقط من الملعب.