سيرخيو راموس يفكر في الرحيل عن الملكي بعد مشاكل في تجديد العقد

سيرخيو راموس المدافع الإسباني المخضرم المتوج بالعديد من الألقاب والبطولات، وصاحب الخبرات المحلية والدولية الرائعة،
والتي أثارت التقارير الإسبانية الأخيرة الجدل عنه بعدما أشارت إلى أن قائد النادي الملكي يمكنه الرحيل عن البرنابيو،
إلى يوفنتوس الإيطالي أو نادي العاصمة الفرنسية بعد نهاية عقده.

وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية أن القائد الإسباني وأحد النجوم التاريخيين، قد يترك ريال مدريد لأحد الوجهين،
يوفنتوس في إيطاليا أو باريس سان جيرمان في فرنسا.

ويلعب المدافع صاحب ال34 عام مع الميرنجي منذ عام 2005، ومن المفترض أن ينتهي عقده مع الفريق في نهاية الموسم،
ومن غير الواضح ما إذا كانت فلورنتينو بيريز سيسعى إلى التجديد بالراتب الذي يرغب فيه الدولي راموس.

سيرخيو راموس ينتظر محادثات كبار أوروبا بعد رغبته في خوض تجربة جديدة مع نهاية عقده

أشارت الصحف الإسبانية إلى حقيقة أن يوفنتوس وباريس يريدون بجدية فتح مفاوضات لضم القائد الإسباني راموس إلى صفوفهم،
وهو تطور غير مسبوق لمصير اللاعب.

في نفس الوقت يولي العملاقان الأوروبيان النادي الباريسي والسيدة العجوز اهتمامًا وثيقًا لموقف راموس وانتهاء عقده مع ريال مدريد،
وكلاهما يحاول تعزيز دفاعه مع أحد أكثر المدافعين خبرة في تاريخ كرة القدم.

ومن المقرر أن ينتهي عقد راموس في يونيو القادم وهو ما سيفتح الباب أمام التكهنات حول مستقبله،
خاصة وأن إدارة الميرنجي قد تماطل في شروط تجديد العقد.

سيرخيو راموس
سيرخيو راموس

بالإضافة إلى العديد من الإنجازات الأخرى مع الملكي، فقد فاز المدافع الإسباني بخمسة ألقاب في الليغا وأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا.

ذلك ويمتلك المدافع المخضرم العديد من الأرقام القياسية، وكان آخرها حين أصبح أكثر لاعب دولي إسباني يشارك مع منتخب بلاده في مباريات،
وهو الرقم الذي حطمه راموس قبل أسبوع في المواجهة أمام البرتغال.

لكن راموس انتهى به المطاف في صفقة تحويل مسار من إسبانيا في ظل رغبة الميرنجي في التعاقد مع اللاعبين الشباب،
والتخلي عن من هم فوق سن الثلاثين مثل جاريث بيل وسيرخيو راموس.