زلاتان إبراهيموفيتش يقود الميلان للفوز في الديربي الإيطالي ضد الإنتر

زلاتان إبراهيموفيتش المهاجم السويدي المخضرم البالغ من العمر 39 عام الذي أثبت أن السن ليس مقياسا للمهارة في كرة القدم،
والذي استطاع أن يقود نادي الميلان للفوز في الديربي الإيطالي أمام الإنتر بالسيريا أي.

وتوجت مباراة السبت في الجولة الرابعة من الكالتشيو بين الروسونيري وإنتر ميلان بفوز الأول بهدفين مقابل هدف وحيد، كان لإبراهيموفيتش الفضل في هذا الفوز.

 

زلاتان إبراهيموفيتش يحرز الفارق ويقود الروسونيري للفوز بالديربي الإيطالي

بدأت المباراة بين الروسونيري وإنتر ميلان بالأمس على ملعب سان سيرو، وشهدت المباراة تحمس لاعبي الفريقين لهذا اللقاء الناري،
والذي انتهى بفوز نادي الميلان في الديربي الإيطالي بعد هدفين رائعين سجلهما زلاتان إبراهيموفيتش وهدف إنتر الوحيد أحرزه المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو.

وأضاع الدولي المغربي اشرف حكيمي كرة رأسية اثر تلقيه تمريره من فيدال وفشل في إحراز الهدف في بداية الشوط الثاني.

وحاول ميلان استعادة فخر منافسه دربي، إذ مني الروسونيري بهزيمة أمام إنتر ميلان في المباريات الرابعة الأخيرة،
ليسجل فوزه الأول بين خمس لقاءات جمعت الفريقين.

 

الميلان يفوز على الإنتر في الديربي الإيطالي ويحتل صدارة السيريا أي

زلاتان إبراهيموفيتش
زلاتان إبراهيموفيتش

فاز ميلان الإيطالي على الإنتر للمرة الأخيرة في ربع نهائي كأس إيطاليا منذ عام 2017،
واستطاع الىوسونيري أن يحتل صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي بفوز الأمس برصيد 12 نقطة،
بعد أن حصل على العلامة الكاملة بفوزه في جميع مواجهاته بالسيريا أي.

وشهد لقاء الأمس عودة المصاب بفيروس كورونا الأسبوع الماضي بعد تعافيه بشكل كامل، مستأنفا خدمة المهاجم السويدي الكبير زلاتان إبراهيموفيتش.

بينما غاب عن الإنتر بسبب الإصابة بالفيروس التاجي الجديد كل من راجا ناينغولان، سكرينيار وآشلي يونج،
وهو الأمر الذي أثر بشكل كبير على أداء الإنتر في اللقاء.