نجولو كانتي يشعل الصراع بين كبار الأندية الأوروبية لضمه في الميركاتو
المقبل

نجولو كانتي لاعب الوسط الفرنسي المتألق المحترف في صفوف فريق تشيلسي الإنجليزي،
والذي شهد خلال الميركاتو الماضي محاولات المدير الفني للفريق فرانك لامبارد بإبعاده عن صفوف النادي اللندني،
ليفتح الباب أمام دخول باريس سان جيرمان بقوة في إطار الفوز بالعقد مع أحد أبرز نجوم تشيلسي،
الذي يأمل أيضا في ضمه كبار الأندية الأوروبية.

بعد إضعاف التأثير القوي لفيروس كورونا على أداء الأندية في الميركاتو الصيفي هذا الموسم،
يتوقع العديد من الخبراء أن تتم هذه الخطوة في الصيف المقبل أو حتى يناير القادم للأندية الكبيرة،
مثل النادي الملكي أو نادي العاصمة الفرنسية وغيرها من الأندية الكبرى في العالم.

 

نجولو كانتي يفتح باب الجدل بين الأندية الكبرى لضمه في ميركاتو يناير

أظهرت التقرير هذا الأسبوع أن العلاقة بين الدولي الفرنسي وأسطورة البلوز السابق والمدرب الحالي للندني فرانك لامبارد أصبحت سيئة للغاية.
حيث أن اللاعب الأساسي في خط الوسط على وشك مغادرة النادي للعثور على وجهة جديدة.

ووفقًا لما صدر عن وسائل الإعلام البريطانية فإن تشيلسي ومسؤوليه منفتحون على فكرة بيع الفرنسي كانتي،
ويرغبون في الاستفادة بشكل كبير من العوائد المالية للصفقة مع هذا اللاعب المتميز.

ذلك ووضع مواطنه زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني، نجم وسط البلوز في صدارة أولوياته بالميركاتو القادم،
حيث أراد تعزيز صفوف الفريق الملكي بالصيف المقبل، خاصة عندما لم يتمكن الملكي من المنافسة في خط الوسط في الانتقالات الصيفية الماضية،
حيث تعثرت مفاوضات ضم اللاعب البارز بول بوجبا الذي فضل البقاء في ناديه الإنجليزي مانشستر يونايتد هذا الموسم.

 

باريس سان جيرمان تعلن جدية رغبتها في ضم لاعب وسط البلوز الفرنسي في أقرب وقت

نجولو كانتي
نجولو كانتي

كشفت تقارير صحفية في الساعات القليلة الماضية إلى أن زيدان تحدث مع إدارة النادي الإسباني للتحرك بسرعة لخطف مواطنه،
والاستفادة من الظروف السيئة التي يمر بها حاليا مع المدرب فرانك لامبارد.

ذلك عندما رأى مسؤولو النادي الباريسي أن اللاعب الفرنسي إضافة مهمة لخط الوسط.

وأشارت بعض المصادر من نادي العاصمة الفرنسية أن المدير الرياضي للفريق لن ينتظر حتى الصيف المقبل،
وسيقوم بفتح مفاوضات شتوية في يناير من العام المقبل للحصول على توقيع كانتي مستغلا أزمته مع لامبارد.