فريق ليفربول وتحضيرات ما قبل الديربي الإنجليزي أمام إيفرتون

فريق ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز والذي قدم موسم استثنائي بالعام الماضي، ولكن هذا الموسم ومع استمرار النتائج الصادمة،
يجب أن يكون من المفاجئ أن يخسر ليفربول بسبعة أهداف من الفريق الذي كان ينافس على البقاء بالبريميرليج في الموسم الماضي أستون فيلا.

بعد أداء شبه خارق لمعظم الموسم الماضي، خضع لاعبو المدير الفني الألماني لاختبار واقعي من الدرجة الأولى واختبار ليلة الأحد الماضي،
والذي خسر فيه الريدز بنتيجة صادمة أدت لغضب جميع متابعي الفريق وقلقهم من نتيجة المباراة القادمة أمام إيفرتون.

 

فريق ليفربول يواجه أزمة بالغيابات بسبب فيروس كورونا الجديد

على الرغم من أن أستون فيلا يقدم أداء رائع في هذا الموسم، لكن نتيجته الأخيرة أمام الريدز فاجأت الجميع،
وكان من أبرز أسباب هذه الخسارة الكبيرة هي الغيابات بسبب الإصابات العضلية والبدنية والمتمثلة في الحارس البرازيلي أليسون ييكر،
والإصابة بفيروس كورونا الجديد والمتمثلة في كل من تياجو الكانتارا لاعب الوسط الإسباني والسنغالي ساديو ماني،
كما أنضم إليهم اللاعب شيردان شاكيري.

بجانب أزمة الإصابات التي يعاني منها الفريق، إلا أنه فشل في تدعيم صفوفه خلال ميركاتو هذا الصيف،
حيث لم يتعاقد الفريق الإنجليزي مع لاعب مدافع ليكون بجانب فان دايك ويسانده في المباريات الكبيرة.

 

يورجن كلوب يواجه مشاكل قبل مواجهته القادمة بالدوري الإنجليزي

فريق ليفربول
فريق ليفربول

يعد هذا الموسم مختلف بعد استئناف الفترة المؤجلة من مباريات كرة القدم، حيث يقدم الليفر أداء متدني في دفاع الفريق،
وهو المركز الذي كان يراه جميع المحللين يستحق التدعيم في موسم الانتقالات الصيفية الماضي.

وقد ظهر ذلك بوضوح أنه بالرغم من أداء فيرجيل فان دايك البطولي،
إلا أن شباك الفريق قد استقبلت ثلاث أهداف في المباراة الافتتاحية أمام ليدز يونايتد الوافد الجديد على البريميرليج،
كما تلقى ليفربول صفعة أخيرة بالدوري، وذلك عندما خسر أمام أستون فيلا بسبعة أهداف مقابل هدفين،
وهو الأمر الذي يثير قلق الجماهير والمدير الفني للفريق يورجن كلوب.